- أخبار عاجلةأخبار الجند

إب.. الجامعة الماليزية الدولية تقترب من تدشين عامها الدراسي الجديد

تدشن الجامعة الماليزية الدولية بإب عامها الدراسي الجامعي الجديد 2018_2019م خلال الأسابيع المقبلة.
وقال رئيس الجامعة الأستاذ دكتور محمد عبدالله الصوفي ان الجامعة الماليزية بإب بعد عامها الدراسي الأول، تستعد لتدشين عامها الدراسي الجامعي الجديد 2018_2019م ، منذ صدور قرار إنشائها ، بموجب قرار وزير التعليم العالي رقم (164) للعام 2017 م.
وأكد أن العام الدراسي الحالي يأتي وقد حققت الجامعة جملة من الإنجازات بطريق ريادتها لتصبح في المقدمة بين الجامعات الأهلية اليمنية، وتحقيق رسالتها وأهدافها المنشودة ، المتمثلة في البنية التحتية في مختلف الجوانب المادية والبشرية والتكنولوجية وأتمتة النظام العام.
مؤكدا ان الجامعة تولي اهتماما نوعيا بمدخلات الجامعة ومخرجاتها، وتعمل من أجل تحقيق معايير الجودة والاعتماد الأكاديمي، ورفع كفاءة مسيرتي التعلم والتعليم واستحداث البرنامج الأكاديمية المتخصصة في مختلف حقول المعرفة لإدراك التطور العلمي وكل جديد ونافع في شتى المجالات.
من جانبه، أكد أمين عام الجامعة احمد علي الشرعبي ، انه رغم حداثة نشأت الجامعة إلا أنها دخلت مضمار التنافس بقوة لإحراز الصدارة بين مثيلاتها من الجامعات الأخرى.. معتمدة على تنويع مساعيها وجهودها التي أخذت صورا وأشكالا متعددة بدءا بتعزيز منهجية البحث العلمي ومرورا بتوفير الدعم المالي وتوفير أفضل الكفاءات العلمية لإستقطاب أكبر عدد ممكن من الطلاب والطالبات بالتوازي مع حرصها على إثراء البيئة التعليمية بالتقنيات والمنهجيات المتطورة ووصولا الى خلق المعايير التي تمكنها من بناء مكانتها المرموقة إعتمادا على رفع جودة نظامها في الجوانب المختلفة.
موضحا ان الجامعة تضم حاليا 10 تخصصات علمية موزعة على ثلاث كليات هي:
1_ كلية العلوم الطبية وتضم 4 تخصصات هي: بكالوريوس طب الأسنان، وبكالوريوس الصيدلة، وبكالوريوس المختبرات الطبية، بالإضافة الى بكالوريوس التغذية العلاجية.
2_ كلية الهندسة وتقنيات المعلومات وتضم 4 تخصصات أخرى هي: بكالوريوس الهندسة المعمارية، وبكالوريوس التصميم الداخلي، وبكالوريوس الجرافيكس، وبكالوريوس تقنية المعلومات.
3_ كلية المال والأعمال وتضم تخصصين هما: بكالوريوس المحاسبة، وبكالوريوس إدارة الأعمال.
مؤكدا ان تلك التخصصات جعلت الجامعة إحدى أهم الروافد العلمية في اليمن التي تهتم بتجويد التعليم من خلال برامجها الدراسية ومواصلة عملية تطويرها لضمان تحسين مخرجاتها التعليمية القادرة على تلبية إحتياجات السوق من الكوادر المؤهلة والقادرة أيضا على المنافسة الحقيقية محلياً وإقليمياً … وتسعى الجامعة لإفتتاح تخصصات جديدة خلال المرحلة القادمة وفقا لخطط الإحتياجات الفعلية للمؤسسات في القطاعات الحكومية والخاصة .

اترك تعليقاً
الوسوم
شاهد المزيد

أخبار ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Loading...
إغلاق