- أهم الأخبار

الجيش الوطني يقهر الانقلابيين بتعز ويسيطر على مواقع جديدة

تمضي المواجهات المسلحة العنيفة في شرق مدينة تعز بين قوات الشرعية والميليشيات الانقلابية، في وقت تتقهقر الأخيرة وتخسر تباعاً مواقعها في أهم معاقلها بالمدينة، وسط خسارة كبيرة في الأرواح والعتاد.
ودارت، مواجهات عنيفة حول سور مدرسة محمد علي عثمان المجاورة لحوش معسكر التشريفات، وهي المدرسة التي تعد أهم وكر للميليشيات وقياداتها، ومركز خزن وتمويل للسلاح، «وبالسيطرة عليها تعتبر تم السيطرة على وادي صالة والطرق والشوارع المؤدية إلى مرتفع السلال وقطع خط الإمداد إلى محيط معسكر التشريفات والسلال ومجمع القصر الجمهوري»، حسب المقاومة.
وقال المركز الإعلامي لقيادة محور تعز إن جنود الجيش أبطلوا مفعول 10 عبوات ناسفة زرعتها الميليشيات في أطراف معسكر التشريفات.
وأضاف البيان أن «قوات الجيش الوطني واصلت التقدم الميداني إثر معارك مع الحوثيين وحلفائهم، وسيطرت على مبانٍ عدة في الجبهة الشرقية لمدينة تعز».
وتابع أنهم «قاموا بتمشيط مبنى روضة مدرسة محمد علي عثمان، وأنهم يقتربون من السيطرة على المدرسة، التي تعتبر ثكنة عسكرية للحوثيين وحلفائهم في الجبهة نفسها».

اترك تعليقاً
الوسوم
شاهد المزيد

أخبار ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق