- أخبار عاجلة- أهم الأخبارالعالم واليمن

الشأن اليمني في الصحف الخليجية الصادرة اليوم الاثنين

أهتمت الصحف الخليجية،الصادرة اليوم الإثنين، بالعديد من القضايا في الشأن اليمني، على كافة الأصعدة السياسية والعسكرية والإنسانية وغيرها.

صحيفة “عكاظ” السعودية:

تحت عنوان “تشديد الخناق على الحوثيين في الدريهمي” قالت إن الجيش الوطني اليمني والمقاومة الشعبية بدعم من مقاتلات التحالف العربي أطلق أمس (الأحد) عملية عسكرية لاستكمال تحرير مركز مديرية الدريهمي في محافظة الحديدة من ميليشيا الحوثي الإرهابية التي تتخذ من المدنيين دروعا بشرية.

ونقلت الصحيفة عن مصدر عسكري قوله، أن التقدم يجري على محورين رئيسيين من الجنوب والغرب بعد تدمير التحصينات الأمامية للميليشيات.

ولفت إلى أن الجيش بدأ يمشط الأحياء الغربية والجنوبية ويقترب من المجمع الحكومي وسط المدينة. وكشف المصدر أن الجبهات الأخرى تخوض معارك في قرى الشجن والمنقم والجربة وتعمل لقطع الطريق الشرقي الذي يعد آخر خطوط الإمدادات للمتمردين.

وقال إن هذه العملية جاءت بعد حصار الميليشيات داخل المدينة لأسابيع عدة. وأكد مقتل 46 مسلحاً حوثياً وإصابة العشرات في معارك الساعات الماضية غالبيتهم في قصف للتحالف العربي، وأسر أكثر من 37 حوثياً.

صحيفة “البيان” الاماراتية :

سلطت الضوء” على الاجتماع الذي عقده اللجنة الوطنية اليمنية للتحقيق في ادعاءات انتهاكات حقوق الإنسان، مع عدد من سفراء وممثلي البعثات الدبلوماسية لدى اليمن.

وقالت خلال اللقاء الذي عُقدَ في العاصمة السعودية الرياض استعرض أعضاء اللجنة الجهود المبذولة في الرصد والتحقيق الميداني لكافة الانتهاكات الحاصلة في اليمن.

وأشار رئيس اللجنة القاضي أحمد المفلحي، إلى أن الظرف الذي تعيشه البلاد يفرض على الجميع التحلي بأعلى درجات المسؤولية لضمان الخروج من حالة القتل والدمار إلى مسار السلام والحوار القائم على حقوق الإنسان وإنصاف الضحايا، وهي المهمة التي تقوم بها اللجنة الوطنية للتحقيق في كافة انتهاكات حقوق الإنسان في عموم اليمن والمرتكبة من جميع الأطراف من دون استثناء.

فيما أكد ممثلو البعثات الدبلوماسية أهمية الدور الذي تضطلع به اللجنة الوطنية، ودعمهم لجهودها في مجال الرصد والتحقيق في انتهاكات حقوق الإنسان.

صحيفة “الشرق الأوسط”،:

نقلت عن وزير خارجية اليمن، تأكيده أن حكومة بلاده تنتظر الدعوة التي سيبعثها مكتب المبعوث الخاص لليمن، السيد مارتن غريفيث، حول آلية ومضامين المشاورات المزمع عقدها في جنيف الشهر المقبل، مؤكداً أن الشرعية اليمنية على استعداد للسير في كامل الطريق، وعلى المبعوث غريفيث أن يتوصل إلى قناعته الشخصية بأن هذا الميليشيات لا يمكن الوصول معها إلى سلام، وهو ما توصل إليه المبعوث السابق إسماعيل ولد الشيخ أحمد، وذكرها خلال جلسة في مجلس الأمن.

وقال اليماني،بحسب الصحيفة إن هذه الرسالة ستوضح كل الجوانب والقضايا اللوجيستية، المتمثلة في «شكل المؤتمر، وعدد المشاركين كوفد»، خصوصاً أن هناك تضارباً في الأنباء الواردة حول عدد الوفود في كل جانب، ولم تتضح الصورة، فمنهم من قال إن كل جانب سيضم 6 وفود، وهناك حديث آخر عن أن لكل جانب 12 وفداً، تشمل: «الوفد الرئيسي، والوفد الفني، والسكرتارية» وغيرها، كما حدث في مشاورات الكويت، حيث إن الحكومة اليمنية تنتظر كل هذه المعلومات في رسالة الدعوة التفصيلية، التي ستشمل القضايا التي سنتحاور فيها.

اترك تعليقاً
الوسوم
شاهد المزيد

أخبار ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Loading...
إغلاق