- أخبار عاجلة- أهم الأخبارأخبار الجندمالتميديا

بالفيديو| رجل المرحلة.. نبيل شمسان في تحدٍ لإصلاح ما أفسدته الحرب بتعز

تظهر معادن الرجال الحقيقية وقت الشدائد وفي الصعاب.. واختيار الوزير المحافظ نبيل شمسان لإنقاذ محافظة تعز وإعادة الحياة لها بعد سنوات من الحصار والاستنزاف في الحرب، يأتي من منطلق إيمان عميق لدى القيادة السياسية للبلاد، برئاسة المشير عبد ربه منصور هادي، في قدرات الرجل، وهذا الاختيار يؤكد المنحى الجديد للرئاسة باختيار أشخاص يعملون كثيرًا ويتحدثون قليلًا، وشمسان أحد هؤلاء.
ولعل اختيار نبيل شمسان لقيادة ملف إنقاذ تعز وإصلاح ما أفسدته الحرب في المحافظة، يكون دليل جديد على أن المحافظة التاريخية ثرية بأبنائها، وأن أبنائها قادرون على قيادتها إلى بر الأمان، كما أن المحافظ الجديد ليس غريبا على القيادة، فسبق أن كان وزيرًا بالحكومة اليمنية، وله جهود وأعمال شهد له بها الجميع، رغم كونه مقلا في الظهور الإعلامي، لكنه دومًا يؤمن بأن العمل هو من يتحدث عن صاحبه، وأنه خط الدفاع الأول عنه، وليست التصريحات الإعلامية التي يعشقها الكثيرون، وقد ينخدع بها البعض، لكن يبقى العمل شاهدًا دوما على جهد صاحبه.
وتعاني محافظة تعز من تردي شديد في الخدمات وضعف الموارد وقلة حاجاتها الأساسية، بسبب الحرب والحصار المفروض عليها منذ عام 2014، عندما انقلب الحوثيون على السلطة الشرعية للبلاد، وفشلوا في السيطرة على كامل المحافظة، ففرضوا عليها حصارًا خانقا لكي تسلم لميليشياتهم، إلا أن المحافظة أبت الاستسلام ولا تزال تقاوم الانقلاب.
وأصدر الرئيس عبدربه منصور هادي، قرارا جمهوريا بتعيين نبيل عبده شمسان القدسي، ابن محافظة تعز محافظاً للمحافظة، خلفا للمحافظ السابق المجتهد أمين محمود.
ونبيل عبده شمسان من مواليد 1962 بمديرية الشمايتين بمحافظة تعز، وشغل أخر منصب له، وزيرًا للخدمة المدنية والتأمينات في حكومة محمد سالم باسندوة، التي جاءت في أعقاب ثورة فبراير، وتحديدًا في الفترة من 7 ديسمبر 2011 حتى نوفمبر 2014.
وعن مؤهلاته العلمية، فقد حصل شمسان على ماجستير تنفيذي في الإدارة العامة من مركز تطوير الإدارة العامة بجامعة صنعاء 2010م، كما حصل على الماجستير في مجال تخطيط القوى العاملة من الولايات المتحدة الأمريكية 1990م، وبكالوريوس تجارة تخصص محاسبة من جامعة صنعاء 1987م.
وكانت المناصب التي تقلدها هي، وزيرًا للخدمة المدنية والتأمينات، وقبلها كان نائب وزير الخدمة المدنية والتأمينات، وقبلها شغل منصب وكيل وزارة الخدمة المدنية والتأمينات لقطاع إدارة شئون الأفراد، وكان مديرًا عامًا لمشروع تحديث الخدمة المدنية، ورئيسًا للوحدة الفنية الرئيسية لتنفيذ الإستراتيجية الوطنية للأجور والمرتبات، وكان رئيسًا للجنة الفنية لتطبيق نظام البطاقة الوظيفية باستخدام نظام البصمة والصورة البيولوجي.
كما شغل نبيل شمسان منصب مدير عام البرنامج الفرعي لتحسين الكفاءة الإدارية، ومدير عام مشروع المسح والتعداد الوظيفي والسجل العام، ومدير عام الإحصاء والمعلومات، كما شغل منصب مدير إدارة تحليل المعلومات، ورئيس قسم المعلومات، وباحث في مجال القوى العاملة.
المسؤولية ثقيلة.. ولكن نبيل شمسان قرر بعزيمة الرجال تحملها في هذه الظروف العصيبة، فهل سينجح في إصلاح ما أفسدته الحرب في المحافظة، ويكون رجل المرحلة الذي ينقذ تعز ويخرج بها من عنق الزجاجة لتنطلق إلى مرحلة البناء والتنمية؟ هذا ما ستجيب عنه الأيام المقبلة.

اترك تعليقاً
الوسوم
شاهد المزيد

أخبار ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق