- أخبار عاجلة- أهم الأخبارأخبار محلية

صفوف المليشيات الحوثية تتهاوى في جبهات القتال

لقي 15 حوثياً مصرعهم، وأصيب آخرون في مواجهات مع قوات الجيش الوطني اليمني في مديرية باقم شمالي محافظة صعدة.

 

وذكرت مصادر عسكرية أن قوات الجيش شنت هجوماً مباغتاً على مواقع الميليشيا، وتمكنت من تحرير “جبل رمدان” المطل على المجمع الحكومي بمركز باقم. وأكدت المصادر أن من بين القتلى قائد قوات التدخل السريع بميليشيات الحوثي الانقلابية المعين حديثاص لإدارة جبهة باقم، أبو علي النواري.

 

كما أسفر الهجوم عن استعادة كمية من الأسلحة والذخيرة. وتزامنت المواجهات مع الانقلابيين مع غارات لمقاتلات التحالف العربي أسفرت عن وقوع قتلى وجرحى في صفوف الحوثيين. كما استهدفت مقاتلات التحالف مخازن أسلحة ميليشيات الحوثي في مديرية مجز.

 

إلى ذلك، قصفت مقاتلات التحالف تجمعات وأهداف لميليشيات الحوثي في مديرية الحالي بمدينة الحديدة. واستهدف القصف موقع الانقلابيين في معسكر الجبانة. وتزامنت الغارات مع تبادل للقصف بين قوات الجيش والانقلابيين في الأطراف الجنوبية والشرقية للمدينة. وامتد القصف المتبادل إلى مناطق في التحيتا وحيس، إذ يسعى الانقلابيون منذ أيّام إلى قطع الخط الساحلي. هذا وكشفت مصادر طبية عن استقبال مستشفى الكويت بصنعاء 14 جثة من عناصر الحوثي لقيت مصرعها في جبهة الساحل الغربي. وقالت مصادر محلية إن القتلى تم استهدافهم بغارة لطيران التحالف العربي فور وصولهم إلى جبهة الساحل الغربي لتعزيز الانقلابيين.

 

وتجددت المعارك في جبهة نهم شرق صنعاء بين الجيش الوطني والانقلابيين. وقالت مصادر عسكرية أن قتلى وجرحى سقطوا في صفوف الانقلابيين إثر معارك مع قوات الجيش الوطني مسنودة بالتحالف العربي، تمكنت خلالها من استعادة السيطرة على آخر قمة في سلسلة جبال المنصاع الاستراتيجية والمواقع المحيطة بها في منطقة المجاوحة بمديرية نهم. وذكرت المصادر أن مدفعية الجيش الوطني استهدفت تعزيزات للحوثيين في المجاوحة، وأسفر القصف عن تدمير عدد من المركبات العسكرية أو مقتل من كانوا على متنها.

 

وفِي مقبنة غربي تعز، قتل خمسة عناصر من الميليشيات الانقلابية وأصيب آخرين بجروح في مواجهات مع قوات الجيش الوطني بعد تسلل الحوثيين باتجاه قهبان جنوبي مقبنة. وقصف الجيش الوطني تعزيزات للميليشيا كانت في طريقها إلى مواقع المواجهات.

 

كما قتل ستة من الانقلابيين وأصيب ثلاثة آخرون بنيران قوات الجيش الوطني في جبهة الملاجم شرقي محافظة البيضاء. وذكر مصدر ميداني أن القصف استهدف تعزيزات للحوثين في ظهر البياض، كانت في طريقها الى مواقع تمركزها في الجبهة. كما أسفر القصف عن تدمير مركبتين.

 

ورصدت مصادر عسكرية مصرع 52 قيادياً ميدانياً حوثياً خلال شهر سبتمبر الماضي في مختلف جبهات القتال، وتعكس الأرقام حجم نزيف المليشيات الإيرانية في النسق القيادي من هيكلها بالتوازي، علاوة على تدمير آلة الحرب المملوكة لها والمنهوبة من مخازن الجيش اليمني.

 

ومن أبرز القيادات التي لقيت مصرعها اللواء محمد عاطف قائد اللواء 90 دفاع جوي، اللواء علي صلاح القيري قائد اللواء 140 دفاع جوي، العقيد صالح حسين مسعد، العقيد نبيل محمد ناجي، المقدم علي أحمد المعوضي، قائد شرطة النجدة في مأرب.

اترك تعليقاً
الوسوم
شاهد المزيد

أخبار ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق