- أخبار عاجلةمنوعات

قصة حب ملعونة..سكنت منزل هاري وميجان الجديد

تضم جدران المنزل الجديد الذي يستعد الأمير هاري وزوجته ميجان ماركل للإنتقال للعيش به قصة حب قديمة لمواطنة أمريكية مع أميرها البريطاني الذي تخلى عن العرش كي يبقى مع زوجته.

بعيدًا عن القصر الملكي وتحديدًا منتزه فروجمور بقلعة وندسور، جمع المنزل بين الأمريكية “واليس سمبسون” وزوجها الأمير “إدوارد الثامن” في قصة حب نادرة وجريئة كسرت فها كل قيود العائلة الملكية، بحسب ما نشر موقع “People” البريطاني

كانت “واليس” مطلقة مرتين الأمر الذي لم تتقبله العائلة الملكية، ولكن الأمير “إدوارد” دوق وندسور في ذلك الوقت أصر على الزوج منها عام 1937، لتقاطعه العائلة ولم يحضر أي فرد منها حفل زفافهم.

لم يقف الأمر إلى هذا الحد فقد كان هناك ثمن أغلى دفعه “إدوارد” مقابل هذا الحب الذي وقع فيه، حيث تنازل عن عرش بريطانية، بعد عام من صعوده على العرش، لأن عائلته والبرلمان البريطاني لم يكونا راضيين عن زواجه منها.

عاش الثنائي سويًا في حياة تملؤها الحب حتى توفي الأمير ولحقت به “واليس” بعد 9 أعوام تقريبًا عاشت فيهم في عزلة، ودفنت “واليس” إلى جانب زوجها في المقبرة الملكية، ونقش على قبرها “واليس، دوقة ويندسور، 1896 ـ 1986″.

دفنت سمبسون وزوجها إدوارد خلف الضريح الذي يوجد فيه قبري الملكة فيكتوريا والأمير ألبرت، فضلًا عن ثلاثة من أطفال الملكة فيكتوريا، وهم الأميرة هيلينا والأمير آرثر والأميرة لويز، بالإضافة إلى العديد من أعضاء العائلة الملكية.

اترك تعليقاً
شاهد المزيد

أخبار ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق