- أخبار عاجلة- أهم الأخبارتقارير

كتاب عمره 300 عام يتنبأ بما يحدث في اليمن الآن.. تفاصيل خطيرة ومثيرة

تناقل ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي تفاصيل مثيرة، قالوا إنها من كتاب تنبأ بالأحداث التي يشهدها اليمن ومصير الحوثي.
وفي النص، المنسوب إلى كتاب الفتنة في اليمن سنة 724، وردت قصة، لخصها الناشطون فيما يلي: انه يحكم اليمن الهاشميون حتى يقتل أو يموت آخر أمرائهم فيخرج الحكم من تحت أيديهم لسنوات عديدة.. فيأتي رجل من شيعتهم اسمه السفياني ..(وسفياني نسبة لمنطقة حرف سفيان في صعدة ) فيبسط على المدن اليمنية بالقوة ..فتتحالف جيوشا عربية ضده لاقتحام صنعاء وإسقاط حكم السفياني ولكنها ستفشل.
وسيستمر السفياني في حكمه لبضع سنين (والبضع تمتد من ثلاث سنوات إلى تسع).. فيحدث حدثا عظيما في اليمن يهتز فيه حكم السفياني.. تدخل حينها حشود هائلة من جيوش العرب إلى أرض اليمن.
وسيأتي رجل يمني من خارج اليمن لقبه الصارم البتار لا يرحم أحد من وجده منهم قطع رأسه ومن خالف أمره قطع رأسه فيقود الجيوش وتحدث حربٌ ضروس لا تبقي ولا تذر بينه وبين السفياني.
وستكون المعركة في الجند (مدينة تعز وضواحيها) وستزهق كثيرا من الأرواح وتغرق الأرض بالدماء فيدخل الصارم البتار إلى صنعاء من منطقة يقال لها ريدة.. وستكون حينها اليمن كخرابة.. فينتصر الصارم البتار ويحكم اليمن.
وستكون هي آخر حرب في اليمن وستنعم اليمن بالأمن والخير والرخاء وستقود اليمن كل الجزيرة العربية”.

اترك تعليقاً
الوسوم
شاهد المزيد

أخبار ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Loading...
إغلاق