- أخبار عاجلةعربي ودولي

مصادر: وفد مصري يزور غزة مجدداً لمتابعة تطبيق المصالحة

أكد مصدر فلسطيني مطلع، اليوم الخميس، أن مصر مستمرة في رعاية المصالحة الفلسطينية، وأنها ستعيد إرسال وفد أمني لقطاع غزة لمتابعة العقبات التي طرأت على تنفيذ اتفاق المصالحة بين حركتي فتح وحماس.

وقال المصدر: “إن مصر سترسل وفدها لقطاع غزة للعمل على حل الاشكالية التي طرأت على ملف المصالحة بين حركتي فتح وحماس، بعد ازدياد التوتر بين طرفي الانقسام على خلفية تمكين الحكومة الفلسطينية من ممارسة مهامها في قطاع غزة”.

وأوضح المصدر، أن الفصائل الفلسطينية ستعمل مع الوفد المصري الذي لم يحدد بعد موعد زيارته، على إزالة كافة العقبات التي تحول دون إتمام المصالحة الفلسطينية، وتنفيذ اتفاقات المصالحة بين حركتي فتح وحماس.

وغادر الوفد الأمني المصري الذي كان متواجداً في قطاع غزة، قبل أسابيع، بعد مكوثه لأيام في القطاع وعقده لقاءات مع الفصائل الفلسطينية والحكومة الفلسطينية، وممثلين عن الشباب لمناقشة مستقبل المصالحة الفلسطينية.

وزار عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، عزام الأحمد، العاصمة المصرية القاهرة قبل أيام والتقى خلالها بمسؤولين مصريين لإطلاعهم على العقبات التي طرأت على ملف المصالحة الفلسطينية وتمكين الحكومة في قطاع غزة.

وأكد الأحمد أهمية الدور المصري في رعاية المصالحة الفلسطينية، مشيراً إلى أن الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي يتابع بشكل شخصي تطورات هذا الملف.

اترك تعليقاً
شاهد المزيد

أخبار ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق